وزير الاعلام والاتصالات يوجه بالإسراع في إجراءات اطلاق الاذاعات بولايات دارفور

الخرطوم :

أشاد وزير الاعلام والاتصالات وتقانة المعلومات السيد بشارة جمعة ارور بجهود مكتب سلام دارفور و لجنة الحوار والتشاور الداخلي في دارفور. ووقف على سير العمل فى عدد من الملفات التي تتعلق بمسار إنفاذ وثيقة الدوحة.

وذلك لدى لقائه بكتبه ببرج الاتصالات اليوم (3/1/2019م) مجدي خلف الله وزير الدولة رئيس المكتب بحضور وكيل وزارة الاعلام والاتصالات رئيس جهاز تنظيم الاتصالات والبريد مهندس مستشار مصطفى عبد الحفيظ ورئيس السلطة القومية للمصادقة الالكترونية المهندس محمد عبد الماجد والسفير عثمان ضرار.

واستعرض السيد مجدى مخرجات ونتائج عمليات الحوار والتشاور التى شملت (65) محلية بولايات دارفور الخمس، بجانب انعقاد مؤتمر النازحين بنيالا، ولقاءات مع اللاجئين بكل من افريقيا الوسطى وتشاد مشيراً إلى أن المتحاورين فى هذه اللقاءات ناقشوا كافة القضايا بشفافية تامة دون أي إملاء من أحد ودفعوا بجملة من التوصيات البناءة التي من شأنها المساهمة في استكمال السلام في دارفور، وتطرق اللقاء مع وزير الاعلام لاستعدادات المكتب واللجنه للبدء في حوارات مع أبناء دارفور بدول المهجر، تعقبها مؤتمرات الولايات وصولاً للمؤتمر العام.

واوضح وزير الاعلام والاتصالات ان ما حققته لجنة الحوار والتشاور الداخلى خاصة فى التواصل مع اللاجئين والنازحين من اهل دارفور يمثل خطوة هامة فى تعزيز الامن والاستقرار بدارفور باعلانهم العزم على العودة الطوعية لمناطقهم وقال ان المعسكرات ظلت تمثل تحدي اساسى للاستقرار فى دارفور باعتماد الحركات الممانعة بعض مكونات المجتمع الدولى عليها كدليل لاستمرار المشكلة . مشيراً الى اهمية الدور الذى يضطلع به الاعلام فى تعزيز سلام دارفور بعكس الحقائق على ارض الواقع موجها فى هذا الصدد جهات الاختصاص بالوزارة بالعمل على الترويج الاعلامى عبر مختلف الوسائط لمخرجات وانشطة لجنة التشاور والحوار الداخلى ودعم الآليات الاعلامية التى ينفذها مكتب سلام دارفور خاصة على مستوى الاذاعات حيث وجه فى هذا الصدد جهاز تنظيم الاتصالات وهيئة البث باكمال الاجراءات الخاصة باطلاق الاذاعات الولائية بولايات دارفور التى تمثل احد توصيات وثيقة الدوحة التى يقوم عليها مكتب السلام .